قائمة كتب على (تطبيق أبجد ) ستساعدك على إنشاء مشروعك الخاص

كتب ستساعدك على إنشاء مشروعك الخاص

” القراءة وحدها هي التي تعطي الإنسان الواحد أكثر من حياة واحدة، لأنها تزيد هذه الحياة عمقاً، وإن كانت لا تطيلها بمقدار الحساب” العقّاد.

يعتبر موقع أبجد، أول مكتبة عربية افتراضية، تجمع بين القرّاء والكتّاب والناشرين، وتتيح لهم التسجيل على الموقع، ومشاركة كتبهم وتقييماتهم وآرائهم، كما تتيح للقرّاء مشاركة ما يقرؤون من الكتب وما يطمحون لقراءته مستقبلاً، بالإضافة إلى ما قاموا بقراءته سابقاً. وما كان دليلاً على حاجة القرّاء العرب لمنصة افتراضية تفاعيلة لقراءة ونشر وتقييم ما يرغبون من الكتب؛ هو نجاح الموقع و حصوله على الدعم الكبير منذ لحظه إنشائه عام ٢٠١٢، بالإضافة إلى العديد من الجوائز، مثل جائزة الشيخ محمد بن راشد لأبجد، كأفضل مشروع ناشئ لعام ٢٠١٣.

 

اخترتُ أن أكتب عن موقع أبجد، لما يحققه من الفائدة لمستخدميه، فقد ترك الأثر الإيجابي في حياة الكثير من الأعضاء و القرّاء، بدءاً فريق العمل، و الذي تأسس على يد إيمان حيلوز، التي طالما كانت الكتب شغفها، وحلمت بأن تنشئ مكتبتها الإفتراضية، لتدعم القراءة لدى العرب، و قد نجحت بذلك، فهناك الآلاف من القرّاء والذي جعل أبجد القراءة عادة يومية لديهم، ستفيدك قراءة الكتب التالية على إنشاء و إنجاح مشروعك الخاص، والتي ستجدينا على موقع أبجد:

 

كتاب (البراعة في تأسيس المشاريع الريادية وإدارتها) لنورم برودسكي، و بو بيرلينغهام:
يزوّد هذا الكتاب أصحاب المشاريع الصغيرة بالمعرفة التي يحتاجون لها حول كيفية التعامل مع مختلف الظروف و الحالات بأفضل الطرق، عن طريق تزويدهم بالنصائح و الأمثلة الحيّة من خبرة الكاتبين التي تزيد عن ثلاثين عاماً، إذ يؤكدان على أن الحذق و الفطنة في مجال الأعمال هما عاملان يمكن لأي مستثمر أن يتمتع بهما في سبيل تحسين و زيادة فرص نجاح المشروع، و تجنّب الخسائر، و يقدّم الكتاب مجموعة نصائح منها:

• دراسة الأرقام باستمرار؛ لأنها المؤشر الأقوى التي يمكنكِ تتبعها و ملاحظة أي خلل من خلالها، و بالتالي إيجاد حلول سريعة و فعّالة، لتجنب أكبر قدر ممكن من الخسائر.

• النقود و المبيعات ليسا بنفس الأهمية، إذ تحتاجين النقود للاستمرار و البقاء.

• أهم عنصر في أي مشروع جديد هو الربح الإجمالي.

• أنظري للمشاكل عن بعد، ولا تتعمقي فيها، لأنك حينها ستفقدين نظرتك الشاملة و البعيدة لجميع الأشياء و عدم القدرة على ترتيبها ضمن أهميتها النسبية.

• لا تنحرفي عن الهدف الحقيقي لمشروعك، حافظي على تركيزك بعدم إنشغالك بالأمور الجانبية.

كتاب (خريطتك في رحلة النجاح) للدكتور جون ماكسويل:
يتحدث هذا الكتاب عن تعريف عملية النجاح كما يراه الجميع، و ليس بناءً على رأي أو وجهة نظر أشخاص معيّنين، كما يساعدك على وضع قدمك على أول درجات النجاح، عن طريق معرفة هدفك في الحياة، و كيفية تنمية مهاراتك للوصول لما تريدين، و تأثير مساعدتك للآخرين في نجاحك.

كما سيبين لكِ طريقة البدء من الصفر، و كيف تحزمين أمتعتك و تتجهزي للسير على خريطة النجاح، و كيف تتغلبين على كل الصعوبات في رحلتك، و أهمية تكوين علاقات فعّالة لضمان تحقيق النجاح، فيضمن لك مواصلة التقدم و تشجيعك لتحويل أحلامك إلى واقع. و يزوّدك الكتاب أيضاً بأسئلة و تمارين سيساعدك حلّها على تمرين عقلك، زيادة تركيزك، و تدريب تفكيرك ليسير في المسار الصحيح.

كتاب (٥٢ قاعدة للنجاح دون أن تخسر نفسك) لآلان م. ويبر:
استعان آلان بما لديه من خبرات اكتسبها من مجال عمله، بصفته محرراً مشاركاً في تأسيس مجلّة فاست كومباني (Fast Company)، بالإضافة إلى شبكة العلاقات الواسعة التي تربطه بأعظم المفكّرين و الناجحين في العالم، و التي أكسبته الخبرة العميقة، حيث كان يكتب جميع النصائح على قصاصات ورق صغيرة، و جَمَعها في كتابه في اثنين و خمسين قاعدة تتصف بالحكمة و النفع و الصدق.

يشدّك عنوان الكتاب لتحقيق النجاح و الأرباح دون أن تخسري نفسك، و لكي تحصلي منه على النصائح و الخبرات من تجارب العظماء و المنجزين في هذا العالم، و لتتعلمي كيف تواجهين المصاعب و المنافسين و كل ما قد يقف في وجه نجاحاتك، و بالتالي تحقيق أعظم نجاح شخصيّ لك.

كتاب (كيفما فكّرت، فكر العكس) لبول آردن:
يعتبر هذا الكتاب من أكثر الكتب تأثيراً على الطريقة التي نفكر بها، و نعيش على أساسها حياتنا، فتجدين الكاتب يطرح لك أموراً و أفكاراً راسخة قد بدت لك منذ القدم أنها صحيحة، لأنك ببساطة لم تعمّقي التفكير بها، و أخذتها عن غيرك من المسلّمات، و لكنك ستصوّبينها بعد مراجعتها. و الجميل في هذا الكتاب هو الأسلوب المبدع و الخارج عن المألوف في إيصال أفكاره الفريدة، و طريقة الكاتب التصويرية في نقل أقوال خارجة عن المألوف لأشخاص مؤثرين، و علماء و فلاسفة.

كما يشجّعكِ الكتاب على أن لا تشيخين بتفكيرك، مهما بلغت من العمر، و يلفت نظركِ إلى كمية الفرص التي قد تضيّعينها لأنك لم تجازفي، و لم تخوضي التحديات، فتجدينه يحثّك على الحفاظ على شباب روحك، و خوضك للتحديات و المجازفات و تحلّيكِ بالشجاعة الدائمة، و أن التعقّل كما يذكر؛ يجعلك حذرة دائماً، فالحذر الدائم و النجاح لا يجتمعان، فلا بد لنا من التحلّي بالشجاعة و المغامرة.

و المميز في الكتاب أنه يستهدف شرائح عديدة و مختلفة من المجتمع، و التي يتخّذ أحدها القرارات خشية حديث الآخرين و بالتالي الرغبة بموافقتهم، و شريحة أخرى تتخذ القرارات بمنطقية و عقلانية و روتينية بحتة، مما أدت إلى إبعاد متخذيها عن الإبداع والذي هو سر النجاح، و غيرها من الشرائح التي تواصل اتخاذ القرارات الخاطئة، فيشجع الكاتب متخذي القرار على المجازفة، و عدم الخوف من ارتكاب الأخطاء، فالفشل ما هو إلا بدايةً لحياة ناجحة، تملؤها الإيجابية و الطموحات اللامتناهية.

تأكدي قبل أن تبدأي بمشروعك، أن تكوني قد جمعتي المعلومات الكافية، و أن يكون المشروع ضمن اهتماماتك و طموحاتك، كما ينبغي عدم التسرّع، أعطي لنفسك و للمشروع مدة زمنية كافية، فالجاهزية أول خطوات النجاح، و لا تغامري في بدء مشروعك، دون أن تتأكدي من قابليته للنمو و خدمته للناس و إمكانية تسويقه لهم، و أخيراً؛ يجب أن تسألي نفسك ما العائد الذي أريده؟ فأنت لا تريدين بذل جهدك و وقتك مجاناً.

اتركي تعليقاً