تخطط العديد من النساء لبدء مشروع خاص بها، و أول ما تفكر به هو اختيار الإسم المناسب له، هناك نسبة كبيرة من الناس يتوارد اسمهم الشخصي إلى ذهنهم كخيار عند التفكير بإسم للمشروع، و هو خيار لا بأس به، و لكنه ليس الأفضل.

إذا كنت قد اتخذت قرار بدء مشروعك الشخصي، و وجدت نفسك في حيرة حول اختيار اسم المشروع المناسب، فعليك قراءة النصائح التالية، ستكون دليلك في اختيار الإسم الأفضل لمشروعك.

فليكن فريداً                                                                                                 

كثيراً ما تتكرر الأسماء الشخصية، و قد تتكرر اسماء المشاريع أيضاً، و لكن اسم المشروع الناجح هو الفريد من نوعه، هذه المشاريع هي صاحبة النصيب الأكبر من النجاح.

إسماً يعلق بالذاكرة

إبتعدي عن الأسماء الصعبة، الطويلة، و المكررة، إختاري الإسم الذي يسهل قراءته و حفظه في الذاكرة، هذا سيسهل عليك التسويق له، اتركي هذا الأمر لما يسمى  (Word of Mouth) و هو سرعة انتشار إسم مشروعك بين الناس بسبب كثرة تناقله و الحديث عنه، و أكبر مثال هو شركة أمازون  (Amazon) الشهيرة.

إختاريه صعب التقليد

بإمكان المنافسين تقليد إسم مشروعك، و خاصة إذا كان إسم لشخص، إذ لا يعتبر إسمك الشخصي حكراً عليك، مما سيشتت الزبائن، و سيصعّب عليك بناء صورة ذهنية لمشروعك  (Brand Image) في عقولهم.

الإسم مرآة لهوية المشروع

إسم مشروعك مهم بمدى أهمية محور المشروع، و هو يعد المفتاح لإقبال الناس و اهتمامهم، فالإسم المناسب سيشدّ الناس للتعمق و معرفة معلومات أكثر عن مشروعك، مثل موقع أبجد (abjjad.com)، حيث يتوضح لك من الإسم أنه موقع يهتم باللغة العربية و بالقراءة و الكتب، إذ يعتبر أول واجهة عربية لمحبّي القراءة.

اسم مشروعك يوضح ماهيّته

تذكري دوماً مقولة “المكتوب واضح من عنوانه”، اجعلي إسم مشروعك يدل على أساس عملك و جوهره، ليبقى في ذاكرة الناس، و ليكون كافياً لتوضيح هدفك و رؤيتك من المشروع؛ مثل شركة  Coca-Colaو PayPal.

جلسات العصف الذهني مفيدة

بإمكانك عمل جلسة عصف ذهني مع الأهل، الأصدقاء، زملاء العمل وغيرهم، إجمعي أكبر قدر ممكن من الأسماء، ولا حاجة لإقصاء أي إسم، لأنه قد يجذبك لإسم عبقري و مميز، تذكري مقولة  (KISS – Keep It Simple Stupid) وهذا ما يميز أنجح الأسماء العالمية.

هل تعرفين سبب تسمية موقع أمازون (Amazon) بهذا الإسم؟ لم يكن سهلاً على منشئ الموقع جيف بيزوس  (Jeff Bezos) إختيار الإسم المناسب من أول مرة لمتجر كتب إلكتروني، حيث اضطر إلى تغييره عدة مرات، و لكنه قرر بالنهاية، استخدام معجماً للبحث عن أفضل إسم لمتجره، حيث يكون إسماً قادراً على إيصال فكرة المشروع، و هي أكبر موقع للكتب في العالم، وقع الإختيار على كلمة أمازون، نسبة لنهر أمازون و هو أكبر نهر في العالم، حيث اختاره ليشير إلى حجم الكتب الكبير و المتنوع لدى موقعه و الذي أصبح الآن  يبيع كل شي.

سيكون سهلاً عليك إختيار إسم مشروعك طالما قمت بالتفكير خارج الصندوق، و تذكري دوماً أن نجاح مشروعك يعتمد على إيمانك بنفسك و  بقدراتك، و على مقدار الجهد المبذول لإنجاحه.

اتركي تعليقاً