أسرع طريقة لتتعلّمي على الإنترنت

يُقال بأن الإنترنت هو منجم الذهب للمعلومات! ولكن كيف يمكن للإنترنت تحقيق هدفك بـ تعلّم مهاراتٍ جديدة وإكتساب خبراتٍ متعددة؟

بدايةً، تذكري أنكِ تتبعي التعلم الذاتي! أي يجب أن تحددي رؤية واضحة من تعلُم هذه المهارة، آخذة بعين الإعتبار أنك ستعملي بها من منزلك

لذا أنتِ الوحيدة القادرة على إتخاذ القرار الذي يتوازن مع مسؤولياتك كـ أم وربة منزل.

بدايةً .. عليكِ أن تبدئي بإتباع هذه الخطوات:

تحديد المهارة بشكل واضح وذلك لتسهيل الوصول إليها وتعلمها بشكل أسرع.

البحث عن المصادر المتكاملة التي تعلم هذه المهارة مثل:

  • إستخدام المواقع الإلكترونية التي تحتوي قوائم الدورات المجانية.
  • مشاهدة الفيديوهات التعليمية من خلال قنوات اليوتيوب، مع الحرص على إختيار سلسلة فيديوهات متكاملة.
  • الإنضمام لحسابات الخبراء أو المتخصصين من يعلمون المهارة بإستخدام وسائط التواصل الإجتماعي.
  • تحميل الملفات أو الكتب الإلكترونية المتوفرة عبر الإنترنت.

والآن .. وبعد أن جمعتي المصادر والمواد التعليمية قومي بـ:

  • تخصيص ساعة يوميا لتعلم جزء من المهارة.
  • تدوين جميع النقاط المهمة في مذكرة خارجية تسهل عليكِ الوصول إليها عند الحاجة.
  • التطبيق العملي للمهارة بشكل مستمر.
  • محاولة الإبتكار والإضافة للمهارة بشكل مستمر ليصبح لديكِ بصمتك الخاصة وتتميزي بها.
  • خلق فرص تواصل مع معلّمي ومتدربي هذه المهارات وتبادل الآراء والخبرات المختلفة لتسهلي على نفسك تجاوز العقبات التي قد تواجهك
    ويكون لديكِ الحافز لتحقيق هدفك.

وتذكري دائماً أن المعرفة ليست هي القوة! إنما تنفيذ هذه المعرفة هي القوة الحقيقية.

اتركي تعليقاً